الجمعة، 26 يونيو، 2009

والله احنا من هنا .. صدقنا والله سعوديين

احيانا لا يكون العجيب الفعل بحد ذاته ... وانما السياق والبيئة اللي يتم فيها الفعل ...
انك تقرأ كتاب في الشارع مو عجيب .. بس العجيب انك تسوي ذا الشي في السعودية !! انك تسوق سيكل وعمرك خمسين قد ما يكون غريب ... بس غريب لو انك هنا !!

اليوم ما سوينا شي غريب في برجر كنج شارع الضباب .. بس الغريب اننا سوينا هذا الشي في السعودية ...
بعد ما دخلنا حضراتنا وطلب كل واحد هبرجره المفضل ... قعدنا واكلنا ... جينا ما شيين قلت خلينا نسوي مبادرة حلوة ... خلينا نسوي شي جديد ... بما ان عددنا اكثر من7 فكانت الطاولة عبارة عن حوسة عظيمة ... قلنا ليش ما نسوي زي ما يسوو الناس في دول العالم المتحضرة !! يلا شباب ... كل واحد شال الصينية (او التبسي بالحجازي او الطوفرية بالنجدي اذا مني غلطان) ... المهم كل واحد شال حقتو وكبيناها في الزبالة (للمعلومية الاصل ان هذي الزبايل مصممة ان كل واحد يحط فيها الزبالة بنفسو فيها والا ليش حاطينها في نص المطعم !!) ... المهم نظفنا المكان ودخلت اغسل يدي وطلعت .. والا لقيت الرجال الفبيني بمنظر عجيب ... مو مصدق عيونو ... يروح ويرجع ويقول Thank you … Thank you ... قعدت اضحك وهوا يبتسم ويعيد Thank you ... وصرنا كأننا امراء راح فتحلنا الباب بنفسه واحنا طالعين وودعنا عند الباب !!

اقدر اقول من ردة فعل الرجال ان لو له 5 سنين في السعودية فأول مرة يصير له هذا التصرف العجيب !! بتصرفاتنا هذي قاعدين نعطي للاجانب الشغالين عندنا نظرة سلبية جدا عن المسلمين والعرب والسعوديين ( كسلانين .. عجازين ... همجيين ..الخ ..) ... مو واجبنا اننا نكون احسن من كذا كمسلمين حثنا ديننا عالنظام والترتيب والرحمة !!

احلى شي لما اجيت اقول لواحد من اصحابي يلا نشيل التباسي قال : ( تدري انك كذا تقطع ارزاق ناس !! ) ... انا عارف انو يستهبل بس بالفعل في ناس تزعل لو شلت زبالة من الارض وتقولك : (عارف انك كذا تقطع ارزاق ناس ... خلي الزبايل في حالها )... لا ويرمي الزبالة بنية انه يوفر سبيل رزق لعمال النظافة ... اقول بس خليكم ساكتين ... والله ناس ما تقدر الا انك تسمع كلامها وتضحك .. غير كذا ما ينفع ... غلطان تناقش هالناس .. غلطان تاخذ كلامها على محمل الجد ...

هناك 5 تعليقات:

Michael Jackson يقول...

ماشالله عليك رزين

نفر يقول...

معك حق ... اعترف بالخطأ

نظم يقول...

هذي العادة (عودت) نفسي عليها كل ما رحت لمطاعم الوجبات السريعة هرفي، كودو، توم توم ...
وبالفعل أكثر من مرة يناظروني موظفين المطعم باستغراب شديد، للأسف هذي العادة (الجميلة) قليلة جدا هنا، ولكن الذي أرجوه أن تتغير قريبا بفضل أفعال فردية يقتدي بها الباقي.
فلو فعلتها أنا وأنت وحثثنا أصحابنا، ستنتشر هذه العادة، ليصبح الشذوذ في تركها وليس في فعلها.

هشام يقول...

بادرة جميلة
هناك الكثير من التصرفات أو السلوكيات الحسنة والتي هي من تعليمات ديننا الا اننا لا نطبقها هنا في بلادنا...
مع العلم بان البعض عندما يكون في الخارج ....يتصرف مثلهم قمة الذوق والادب لكن بمجرد ما يعود الى بلده يعود الى سلوكياته السابقة ...

ذكرتني باحد الشباب حينما كنا في المانيا كان يقود سيارته بشكل حضاري ويستخدم الاشارات بشكل دائم..لكن عندما عدنا الى الوطن ..نفس الشخص يقود سيارته بدون استخدام الاشارات ..مالذي تغير هنا !!

إنكاس يقول...

الذي تغير
انه هنا لم يعد يريد اعجاب احد يشعر بالنقص امامه