الأحد، 13 مارس، 2011

جمعة استثنائية !


الجمعة الفائتة كانت جمعة غريبة على الرياض .. توتر على الأرض وصل إلى سماء الرياض المغبره !


أما توتر الأرض فبدأ قبل الجمعة .. صور لتعميم وزرعته وزارة الاوقاف على الأئمة انتشر على الانترنت .. على كذا تحولت الخطب كلها "طقم" واحد .. ما تفرق من مسجد لمسجد الا واحد غير حرف جر لظروف طارئة ! حتى امامنا المعروف بآرائه الجريئة ما كان في كامل لياقته هذي المرة ..


"المظاهرات ولما تؤدي إليه من فساد وزعزعه للأمن والاستقرار .. محرمه " .. الرأي مقنع تماما لكن احتاج تقنعني كيف تؤدي المظاهرات إلى زعزعة الامن أو إلى سفك الدماء كما قال سماحة المفتي ! في فهم وتخوف كبير مع ان الشغلة ما اشوفها تخوف ..



تخيل سيناريو معين معايا عشان تعرف ان المظاهرات السلمية "كمبدأ" مافيها أي خطر على الاستقرار.. بالعكس طريقة من "النصيحة" وامتصاص الغضب :

الحكومة الله يعزها تفتح ساحة كبيرة تسميها ساحة المظاهرات الكبرى (لازم نركز على كلمة "كبرى" حاجة خفية في عروقنا العربية تحب هذي التسميات ) .. المهم هذي الساحة "الكبرى" تكون لاي مخلوق حي يبغى يقول حاجة .. اي حاجة .. ينسق مع السلطات ويطلع بأمان الله يرفع اللوحة اللي يبغاها .. يصرخ الين ما ينبح صوته .. في النهاية حيرجع البيت هلكان يدور اقرب سرير واسرع بنادول وينخمد ! امتصيت الغضب بدل ما تخليه عرضة ينفجر يوم ما !


المهم الجماعة ملزمين ومشددين على منع اي تحرك لاي حاجة تشبه مظاهرة لما فيها من الفساد العظيم الجلي والواضح!! كان الوضع في الرياض كالتالي : ما "متر" من السماء الا وطائرة حائمة أو دائرة .. حق لها ان تئن .. وما من شبر في الارض الا ودورية جاهزة لاي واحد يفتح فهمه او يرفع اي حاجة .. حتى لو كيس ليز !


لكن الشعب السعودي اظهر تلاحمه قما قال الامير نايف .. ماصار شي .. هو التخوف كان كبير هذي الجمعة ان تصير مظاهرة لان الاسبوع الماضي صارت حاجة مبالغة في المجاز سموها مظاهرة : واحد رافع كرتون كاتب عليه كلمتين و2 حوله يصرخو .. جمبهم خمسين واحد على اساس متظاهرين في الحقيقة هم فقط عينة من المخلوقات الملقوفة كل واحد ماسك جواله يصور .. سموها مظاهرة !



أما الحاجة التاريخية الثانية اللي صارت في الرياض فهي حدث استثنائي أيضا :

يقال انها سحابة مضيعة كاليفورنيا .. يقال انها سحابة محششة .. اشك في الخيارين السابقين لكن اكيد ان هذي السحابة فيها

حاجة مو طبيعية :


شيء نزل بكميات كبيرة (سميناه ثلج مجازا)

أول مرة تنزل في الرياض هذه الكمية من البرد من يوم عرفتها .. شيء لايصدق .. اخواني مع الحماس سوو "رجل ثلج " اخويا يسمع بـ Snow man .. عايش جو مع الجزر خصوصا ( :


عاشت الرياض

( : ستعود مروجا

الأحد، 6 مارس، 2011

تحديثات ...

نظرة عامة لبعض ما يحدث في السعودية والرياض

- بلغتنا أنباء عن وجود تجديدات وزارية بعد فترة بسيطة غير متوقعة من آخر إختيار وزاري
وقد تم تحديد موعد إعلانها لعدة مرات حيث يؤجل كل موعد
اللهم اجعله خير

******

- في وقت تعاني الرياض من تزايد ملحوظ في الازدحام المروري
قد كان هذا الازدحام في فترات معينة من اليوم والليلة
أما الآن ففترات معينة هي التي يشار إليها بقلة الإزدحام فيها
فتتشكل وتتنوع وتتفن أشكال سيارات وعواميد وصناديق ساهر في شوارع رياضنا الحبيبة
وذلك حفاظًا على التأني وعدم السرعة ومعاقبة كل منتهك للقوانين بخسف في الجيب !!
وكردة فعل تتفنن أساليب المعارضة الشعبية !!

******

- نكتب في محطتنا السنوية بإنطلاق معرض الكتاب لهذا االعام
حيث كثر الحضور ممن حولي من المعارف حتى لو للفرجة وحتى من أهلي الشرقية والغربية
واتّسم هذا المعرض بكثير من "الإلغاءات للمحاضرات والندوات"
مثل محاضرة د.أحمد زويل و محاضرة عبدالله الغذامي

كما لا ننسى إنطلاق الفعالية السنوية المصاحبة للمعرض بعنوان "نفر محتسب وصلاحو"
حيث تنقل العربية هذا الخبر
خلاصته القبض على ١٠٠ شخص من "المحتسبين" من أصل ٥٠٠ تواجدوا في المعرض
وذلك لغرض الإنكار على
تبرج مقدمات الاستضافات
والعهر في بعض ما يباع من كتب بطرق غير مناسبة
ولا ننسى الإلحاد والسب في الذات الإلهية
و و و و ... إلخ
فمع تطور "الفعالية" في هذا العام لتكون عمل منظم
حيث يتم توزيع جداول عند البوابات بقوائم "المحظورات" التي يجب الحذر منها في المعرض




هذا وقد سبق معرض هذا العام مقطع مضحك/مبكي لبرنامج ٩٠٥ بعنوان
أدع لحضاراتكم التعليق والرأي خصوصًا بالخلفية الناعمة القائلة
"اتق الله يا وزير الإعلام"

******

- وصل عدد الموقعين على
خطاب مطالب نحو "دولة الحقوق والمؤسسات"
أحد خطابات المطالب الأربعة التي أصدرت من قبل الشعب
إلى ما يزيد عن ٥٠٠٠ مطالب !!

******

- ظهرت جموع من "المحتفلين" إبّان وصول الملك عبدالله إلى الرياض كما أشير في تدوينة سابقة

ولكني أشير إلى "حضاريّة" هؤلاء المحتفلين في الشوارع الرئيسية من الرياض
وكيف أن البعض يتوقف في وسط الشارع ويرقص خارج سيارته
بعضهم يمشون ببطء في مواكب بل "نهر" من السيارات
وقد خفضوا نوافذها ورفعوا أصوات أنغام "الفرح" بالعودة أو أي "نغم" صاخب على كل حال !!

ولكن هذا لا يستغرب بل إنه من الطبيعي في مثل هذه المناسبات
لكني سأسجل فقط بعض من "الحركات" المستجدة مثل
خروج أحدهم على سقف سيارة جيب
فيتعلّقُ بسقفها وهي تسير بسرعة ٦٠ تقريبًا "متلطمًا و ملحّنًا" تلك الـ"ييييوك" الشجيّة
... بكل"حرية و نشاط" !!

كما وقفت إحدى "الكوامري" في تقاطع شارع فرعي مع طريق الملك عبدالعزيز
وصعد أحد الركاب على سقفها للرقص ثم "التزلج" على النافذة الأمامية
مستثمرًا هذه الخاصية المتقدمة للنعال الزبيرية أو الخرّازة

أما في جامعة الإمام محمد بن سعود الزاخرة بالإبداعات في مثل هذه المناسبات
فقد وزع مدير الجامعة سليمان أبا الخيل
مليون وردة
- أظنها حمراء -
على الطلاب بمناسبة قدوم الملك

******

- ظهور عدة بيانات تؤكد على حرمة المظاهرات وأنها تلهي عن ذكر الله
... فيا لـ"ظلال و لهو" أهل مصر وتونس وليبيا !!

******

- نختم بخبر إنطلاق

موقع بتنظيم وترتيب و مظهر و أخبار رائعة حقًا ومبشّرة بكل خير
حيث يمكنك إنشاء نادي قراءة أينما كنت
الإشتراك في أي نادي معلن عنه في السعودية
على الأقل القليل أن تتابع عناوين الكتب المطروحة وتقييمها وملخصات لها إن وجد
فحقًا هو جمع رائع وفريد
فنسأل ربنا التوفيق لكل المشاركين