الخميس، 7 أكتوبر، 2010

في الاحوال المدنية .. شيء لا يصدق

الواحد يمر بلحظات مايصدق انه في الدنيا !! يشوف اشياء كثيره حتى على حلم !!

كنت أشيل هم لما اسمع كلمة "أحوال مدنية" .. لن هذي الكلمة انطبعت في قاموسي كالتالي :
ملف اخضر علاقي لونه لايسر الناظرين و يجيب الاكئاب ..تقوم الساعة 7 الصباح وتكون محضر عند باب الاحوال قبل ما العامل ينوي يقوم من السرير عشان تلحق رقم ينقذك انك تخلص قبل الظهر في احسن الاحوال ..زحمه تحس انك تطوف في الصحن !! موظفين تحس ان الدولة معطيتهم مكافأة على كل تكشيرة للمراجع ! الخ ..

لكن ما رأيته اليوم كان شيئا عجابا :

الساعة 1 الظهر كنت مع شاب لطيف في مقر الاحوال على موعدنا اللي حجزناه على الانترنت ..الحجز الزامي في مقر الاحوال اللي في المروج يعني تجي بدون موعد مالك مكان تطلع برا بكل هدوء ! الغريب انك ممكن تسمع صوت المكيف .. تخيل ! هدوء عجيب تحس انك داخل المكان الخطأ .. وقفنا على الصف قدامنا 2 .. موظف الاستقبال قاعد يستهبل مع اللي قدامنا وطلع في النهاية ما يعرفه .. نفسيه حلوة جدا .. " اهلا بالشباب" اخذ الاوراق حقت الموعد والصور واعطانا رقم قال خلاص تفضلو على التصويرانتظرو دوركم .. لاااااااااا بس كذا !

شويا كان التصوير بطيئ يعني انتظرنا حول نص ساعة بس يمكن معاهم حق عشان البصمات ..جا دورنا 125 ..تصورت واللي يصور نفسيته مرا حلوة ياخذ ويعطي معاك ..وراني الصورة بعد ما اخذها قال : " كيف عجبتك ؟" .. لاااااااااااا مرة ثانية .. ما اصدق
في اقل من ساعة واحنا طالعين ومخلصين كل حاجة !! واحنا طالعين سألنا الموظف عن النظام الجديد قال فرق يقول حتى نفسياتنا مفتوحة ماعندك زحمة ولا صجة ..

على الهامش :
"للأسف ما يزال فرع احوال الشميسي يقبع تحت حاله من الفوضى الرهيبة ..عقبالهم"

النظام لا يأتي الا بخير