الاثنين، 29 ديسمبر، 2008

لك الله يا غزة..

وكأن شيئا لم يحدث ... في حصة الرياضيات بين أكوام المعادلات ... وإخواننا يقصفون ... لم أحس بأي اهتزاز للأرض ... ولم تدخل قاعتنا أي رائحة للبارود ... ولا لون للدماء ... ولا صراخ للأبرياء ....


ولكن من الله علي بأخ ... وضعني في الصورة ... جعلني أشارك إخواني آلامهم ... وأحس باهتزاز أرضهم .. وتناشر أشلاء شهدائهم ... لقد أرسلي لي قرابة العشرين رسالة منذ بداية العدوان !! ... رفض أن اذكر اسمه ... ولكن لن أقول إلا جزاك الله خيرا يا أيها الأخ .. يا من بذلت مالك وجهدك .... أشكرك على رسائلك القيمة ..

خرجت من الجامعة و أريد أن أجد من يعلمني بالمزيد ... ووجدتها أخيرا :

فتحت الراديو على إذاعة القرآن : (قصيدة حماسية عن المقاومة في فلسطين )دقيقة وانتهت القصيدة وعاد البرنامج يكمل فقراته ..... (مجلة الإذاعة )

غيرت التردد إلى المحطة التالية : ( أغنية ....) تناسب الحال !! ... كافاكم الله ..

غيرت التردد : ( يجب أن تكون البصلة كبيرة فالبصلة الكبيرة لا تصلح كثيرا ... )

غيرت التردد ... وغيرت ... ولكن لا فائدة ........

لا تعليق

وصلت إلى البيت وودت أن أرى ما ذا تقدم وسائلنا الإعلامية .. أريد المزيد :القناة الأولى : ( مسلسل أطفال )

القناة الثانية : ( فرقة حائل تقدم عروضا عن الرقص الحائلي)

الإخبارية : ( استضافة للسديري عن وسائل الإعلام )

القناة الرياضية : ( مباراة ...)...

لا تعليق

وهنا أحيي قنوات : ( الجزيرة ، البي بي سي ، الجزيرة الإنجليزية ) ... فهي القنوات الوحيدة التي شاهدتها تبث بثا متواصلا بدون أي فاصل لأوضاع إخواننا في غزة ...
ولكن ما دورنا ... هذه بعض الوسائل والتي أخذت معظمها من الرسائل القيمة التي يرسلها أخي القيم :

1- تحري ساعات الإجابة : ( أمن يجيب المضطر إذا دعاه ) .

2- التبرع ... لا تنتظر لحظة ... اجمع من أهلك وحارتك وأقاربك وأصدقائك وأوصلها الآن .. إن لم توصلها اليوم فمتى ؟

3- تبرع بمثل ما تشتريه من المطاعم لإخوانك ...

4- التضامن مع إخواننا بالتحدث عنهم في مجالسنا وتذكير الناس بهم ... ولتكن أنت المبادر ..

5- اصلاح النفس : ( فبما كسبت أيديكم ) ...
و من المهم هنا ألا نتباكى على المجازر ونوقف شؤون الحياة ... بل هي مدعاة لنا لنعمل ونجد حتى نستطيع أن تصل أمتنا لمكانتها وتسترد حقوقها ... فما تنال الحقوق بالنواح ...

كتبت بواسطة/ شارع العروبة

الأربعاء، 24 ديسمبر، 2008

كسفتونا ... كسفتونا !!

حدثنا مدرسنا (ليي) البريطاني الذي لم يمض شهران على أول قدوم له إلى أرض السعودية ... للمعلومية هو مدرس نصراني .. بريطاني أبا عن جد ... والموقف اللي صار له بالانجليزي لانه ما يعرف ولا حرف عربي ... حدثنا أمس :

(أول ماجيت السعودية كان شكل العبايات شي غريب بالنسبة لي ، يعني أني أشوف حريم متغطيات من راسهم إلى رجولهم كان شي صعب بالنسبة إلي .. ولكن ... بعد يومين تعودت على الوضع .. )

(ولكن أمس رحت أنا ومجموعة من المدرسين إلى الفيصلية ... أول مادخلت وقفت فجأة ... قالولي المدرسين إيش فيك ؟ قال أيش هذي العالم ؟؟ هل أنا في السعودية )


وقعد يوصفلنا مدرسنا : ( دخلت ولقيت بنات كثير بدون حجاب ...يعني كاشفين كل شعورهم .. وفاتحات العبايات حتى إن كل ملابسهم باينة ولا صار للعباية داعي ... لو قلنا هذول بنات "مفصخَّات" فهو لائق عليهن ) نعم قالها حرفيا بالانجليزي ... قال Naked ... واعذروني على اللفظ بس أنا ابغا أنقل الكلام فقط ...

يقول : ( وجاتني بنتين من هذول البنات ووقفو عند طاولتي وأنا قاعد أتعشا مع زملائي ... قالتي : أهلا كيف الحال ؟ ... يقول طالعت في زميلي وقلت : أيش أرد عليها ولا لا ؟ ... يقول ما رديت عليها ... راحت سألتني : من وين أنتا ؟ ... )

يقول : (أيش هذول البنات اللصقات ...زوجتي لما سمعت الموقف قعدت تضحك !!)

والله ياجماعة لما يتكلم عن الوضع في الفيصلية تحسو يتكلم باستحقار لهذول النوعيات من الناس !! هذا وهوا نصراني أصلا .. وبلدهم مافيه أي عبايات ... .. بس هذول الناس المبادئ عندهم مبادئ !!

وقال في النهاية : ( أنا أتوقع كل هذا عشان ما في أحد يقولهم غطو وجيهكم ) يقصد الهيئة !!

الله يهدي بنات المسلمين ... خاصة هذول اللي شوهو سمعتنا ... والله يخلي الحجاب عندهم مبدأ مو استجابة للضغوط الاجتماعية أو الهيئة لأن هذي الضغوط إذا زالت زال الحجاب وأقرب مثال لنا جدة .. ولكن إذا كان مبدأ ودين فهو باق بإذن الله مهما كانت الظروف

الأحد، 21 ديسمبر، 2008

العمل التطوعي

ندوة
ثقافة العمل التطوعي لدى الشباب ، ومجالات التطبيق
الأثنين 24 ذي الحجة
8:30-1 ظهرا
جامعة الملك سعود
قاعة 7 أ مقابل كلية الأداب
تنظيم
المركز الوطني لأبحاث الشباب في جامعة الملك سعود
و عالم التطوع العربي

الجمعة، 19 ديسمبر، 2008

الله ستر ...


امي وأختي ومعاهم حرمة ثالثة كانو رايحين امس لسابع احد الاقارب ... المشكلة انهم اول مرة يروحو لبيت السابع ولا يعرفو الوصف كويس ... و غالبا الحريم يعرفو الطرق بس صعب عليهم يصلو لمكان جديد عليهم من اول مرة ... بس امي كانت معاهم وتدل شويا ...
وصلو للحي المقصود في شرق الرياض ... وامي قاعدة تاخذ الوصف ... الحرمة اللي توصفلها قالتلها : (احنا في بيت الدور الثاني عليه كشاف خارجي) ... المشكة ان امي لقت كل بيوت هذي الحرة على نفس الوصف ... المهم وصلو لبيت خربان وقديم ومكسر بس كان على نفس الوصف ... كلمو الحرمة يتأكدو منها هل وصلو للبيت الصحيح ... وهما في المناقشات الا يجي رجال راعي البيت هذا ويسمع الكلام بين امي وبين اللي توصفلها ... قالت وحده شجاعة من الحريم الثلاثة ليش ما نسأل هذا الرجال اذا كان هذا البيت صح ولا لا ؟؟ وقبل ما ينزلو الا يبعد هذا الرجال عن سيارة الحريم ويتجه الى باب الحوش .. ويفتح باب الحوش ويتجه الى باب البيت ... و يفتح باب البيت و يخليه مفتوح ...... ويدخل جوا البيت عشان يوهمهم ان هنا العزيمة ...
قالت الحرمة الشجاعة يلا انا حأنزل أسأله عشان نتأكد ... نزلت ونزلت امي واختي وراها ... ودخلو كلهم ورا بعض بقيادة الشجاعة من باب الحوش... تقدمو خطوتين ووصلو الى منتصف الحوش ... بس لما وصلو الى نص الحوش طلع عليهم الرجال فجأة من باب البيت ... الحريم لما طالعو في الرجال توقف الزمن عندهم فجأة وتجمد الدم في عروقهم ... رجال لابس فروة متلطم ونظراته لا توحي بأي خير ...

وفي حركة منظمة استدارو الحريم الثلاثة في نفس اللحظة وبدأو في الجري الى خارج البيت ... المشكلة انهم رايحين عزيمة يعني لابسين كعوب عالية ... يعني قاعدين يجرو بأسرع ما عندهم بالكعوب العالية و بالعبايات وبالشنط وبكامل اناقتهم ... (تخيلو المنظر وكأنهم ثلاثة نسخ من سوبرمان يجرو في الشارع)!! ... وفي ثواني كانو طلعو من باب الحوش وبدأو بإكمال الجري إلى السيارة ... كل وحده تحس ان هذا الرجال يلحقها وخلاص قرب يمسكها !! ونطو في الجمس ... ولكن كعادة الحريم المنظمات قعدو 5 دقايق ينظمو الدخول عشان كل وحده ترجع الى مكانها اللي كانت راكبة فيه !! وسكرو الابواب بقوة وانطلقو خايفين لا يلحقهم الرجال ...
ايش كانت نوايا هذا الرجال ؟ لهذي الدرجة الناس ما عندهم امانة ولا ضمير ؟ مع العلم ان هذا البيت شكلو ما فيه احد غير هذا الرجال فإيش كانت دوافعه ؟ ياليت امي واختي فصخو كعوبهم وضربوه على راصو بيها عشان يتأدب ... بس خيرها بغيرها ...

الجمعة، 12 ديسمبر، 2008

(إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا)

(صورة التقطتها لأحد المساجد التاريخية في اسطنبول)



بعد مشوار لنا انا و أولاد عمي وبعض عماني قررنا نتغدا ... كانت الساعة تقريبا 2 وثلث لما وصلنا لمطعم بيت الشواية الشهير عند مخرج 15 ... بس للأسف كان زحمة ... والمشكلة الاكبر واللي ما تنحل انهم خلاص قفلو للصلاة !! لسا ياناس باقي قرابة النصف ساعة على أذان العصر !!
مهي مشكلة كان عندنا خيار ثاني قلنا خلينا نروح الفرع الجديد للقرية النجدية عند ممشى طريق الملك عبدالله علبال ما يأذن ... وصلنا هناك بس كان لسا ما له مأذن الا 5 دقايق ... صلينا في السجاد اللي محطوط في ممشى طريق الملك عبدالله ورحنا بعدين للقرية النجدية ... وصلنا و قعدنا نستنا ... عدت 25 دقيقة من الاذان ولسا ما فتحو الباب ... قلنا يمكن مسكرين اليوم ... قبل ما نتخذ قرار الرحيل الى مطعم ثاني رحت ودقيت باب المطعم والا اخيرا فتحلي العامل الباب !! ودخلنا أخيرا الى المطعم ونحن نتضور جوعا !!


ياجماعة بالله ايش رايكم ... المحلات تسكر قبل الاذان بـ25 دقيقة و تتفتح بعد الاذان بـ25 دقيقة على أقل تقدير ... يعني 50 دقيقة ... كل هذا عشان أداء الصلاة اللي ما تاخذ أكثر من 10 دقائق !! 10 دقائق صارت 50 دقيقة !! لحد يفهم اني اؤيد ابقاء المحلات مفتوحة وقت الصلاة بل أنا أعارض ذلك بشدة ... إن ابقاء المحلات مغلقة وقت الصلاة عادة نحافظ بها على هويتنا الاسلامية ونلتزم بقوله تعالى: ( فاسعو الى ذكر الله وذرو البيع ) .... ولكن أريد تعديلا على هذا النظام بحيث نحافظ على قيمنا الاسلامية ونلتزم بالفرائض ولكن من دون إهدار لأوقاتنا ... والله اوقاتنا تضيع عشان هذي الشغلة اللي ما لها أصل في الدين ( قصدي ان اقفال المحلات قبل الصلاة بنص ساعة لم نؤمر به واما امرنا بالمحافظة على الصلاة والانتهاء عن البيع والشراء عند سماع الاذان) ...



أول شي خلينا نتفق أن هذه مشكلة ... وإذا اتفقنا على ان هذي مشكلة فنحن قطعنا شوطا كبيرا لحلها ...


(إذا لم تقتنع أن هذه مشكلة فلا تكمل القراءة)

إذن اتفقنا أن هذه مشكلة ... جا على بالي حلين :



الحل الاول :
تقام الصلاة في المساجد بعد 5 دقائق من الأذان ... ولكن تظل نفس المشكلة ان على المحلات إخراج الزبائن قبل الصلاة بفترة ليتمكن الموظفون من أداء الصلاة في المسجد ... فهذا حل ولكن لن يحدث فرقا كبيرا ...

الحل الثاني :
أن تقفل المحلات أبوابها فقط عند سماع الأذان مباشرة وليس قبلها ... ويفرش الموظفون السجاد في المحل ليؤدو الصلاة جماعة هم والزبائن الموجودون داخل المحل ثم يعاودو فتح المحل بعد الانتهاء من أداء الصلاة ... فنكون بذلك قد أدينا الشعيرة في وقتها وحافظنا على هويتنا الاسلامية وبدون اهدار لوقتنا ...




الموضوع هذا للنقاش و انا سأتقبل أي رأي أو فكرة بصدر رحب ...

الاثنين، 8 ديسمبر، 2008

صوركم في سفاراتنا



فرصة لكل مصور يريد ان يخدم بلده

وزارة الثقافة والإعلام ستهدي أعمال المصورين الفوتغرافيين المتميزة إلى سفارات السعودية في الخارج، "لتعكس الصور الحضارية والثقافية والحياة اليومية في المملكة"

ووضعت وزارة الثقافة عددا من الشروط لقبول الصور المشاركة:

1- أن تكون المشاركة للسعوديين فقط

2- وأن تكون الصورة ملكاً للمشارك

3- ويحق لكل مشارك تقديم 5 صور كحد أقصى

4- مع تقديم الصور على شكل ملفات رقمية بدقة الطباعة 300 dpi وبدون قص أو تأطير أو توقيع.

5- أما موضوعات الصور الطبيعية فهي (التراث، الحياة اليومية، المناسبات والأعياد، العمل، التطور العمراني) في المملكة.

6- وآخر موعد لاستلام الأعمال هو يوم الأحد 30/12/1429 على أن ترسل الأعمال على بريد جمعية الثقافة والفنون بجدة

طبعا ماعندنا بريدهم ياشباب

بس هذا هو ايميلهم



وترى مدير الجمعية عبدالله باحطاب رجال محترم ومتميز .. فتفاعلوا معه

الأحد، 7 ديسمبر، 2008

انا حشران !!

ماشي في اروقة الجامعة مع صاحبي ... وبما انني إنسان ... فلدي كل الاحتياجات الانسانية كأي إنسان آخر .. قلت لصاحبي : ( عن اذنك انتظرني دقيقة أبغا أروح الحمام لاني مرررا حشران ) ... قال باستنكار : ( إيش حشران ؟ عيب تقول حشران !! ) ... أنا مرا استغربت وحسبتو في البداية يستهبل بس طلع من جد .. قلتلو : (طيب ايش تبغاني أقول؟) ... قالي : ( قول احتاج دورة المياه ) ... يووه عالتعقيد ... مو احنا العرب معروفين بالبلاغة والاختصار ؟ ... اجل ليش اقول جملة طويلة عريضة فيها فعل وفاعل ومفعول به ومضاف ومضاف اليه بدال كلمة وحده تعبر عن كل هذي الحوسة ؟ ... كل هذا التعقيد علشان الـ(عيب) الاجتماعي اللي ما له اصل الا (اتباع الظن) و ( إنا وجدنا آبائنا على أمة) و بدون أي تحكيم للعقل !!


المهم طنشت الرجال ودخلت الحمام ... ودخلت مستعجل عشان صاحبي كان ينتظرني .. بس لما دخلت لقيت شي أخرني عن صاحبي :
مبنى السنة التحضيرية في جامعة الملك سعود افتتح قبل شهرين فقط ... وبالرغم من ذلك رفض هؤلاء إلا أن يضعو بصماتهم على حمامات الجامعة .. مسوين (منتدى) كل واحد يكتب الحي اللي ساكن فيه ويجي الثاني يكتب وصف لحي صاحبو بجملة مسجوعة ... مثلا :

الأول : ( أنا ساكن في البطحا... )
الثاني : ( يعني انتو تجو للجامعة بسطحا )
الثالث : ( أيش تقولون في السلي ؟)
الرابع : ( أهل السلي ... يحتاج لكم ضرب باللي )
الخامس : ( طيب ياجماعة انا في الورود)
السادس : ( حي الورود .. أشكالكم زي القرود )

سخااااااافه ... أنا قعدت أضحك مو عشان الكلام يضحك .... قعدت اضحك من السخافة الزايدة ( :


لما دخلت الحمام وقريت هذا الكلام كان لسا للتو فتحو هذا (المنتدى) وماكان فيه الا حوالي 3 مشاركات .. اتوقع بعد شهر يصير فيه سرا طويلة على هذا الحمام كل واحد يبغى يشارك في هذا المنتدى الابداعي !!


أحلى شي في الكتابات اللي في الحمامات انو لازم تلاقي واحد كاتب : ( عيب عليكم ياشباب لا احد يكتب على جدار الحمام ... انتو ما تربيتو !!) .. طيب ياذكي انتا ايش قاعد تسوي !!

والله حرام يالجامعة .. ومسكينة يالحمامات .. بس على فكرة ... وبكل بجرأة أقول ... وعلى الرغم من هذا العمل الاجرامي في حق حماماتنا والذي لا اوافق عليه اطلاقا ... حتى ان رؤيتي لهذه الخرابيش تذكرني بنقوش الانسان القديم على جدران الكهوف في العصر الحجري .. على الرغم من كل ذلك أقول جزاكم الله خير ياللي تكتبو في الحمامات !! الواحد يجي أحيانا طفشان من المحاضرة فيستأذن من الدكتور ويخرج الى أقرب دورات مياه ويضحك شويا في الحمام على هذي الخرابيط ويرجع للمحاضرة بروح جديدة ... وبسبب هذي الكتابات سرنا نقعد 5 دقايق في الحمام ... دقيقة لقضاء الحاجة و الاربعة الباقية تقرأ آخر المستجدات ... ولو كان عندك مشاركة أو تعقيب يمكن تمتد فترة جلوسك في الحمام الى عشرة دقائق !!

الخميس، 4 ديسمبر، 2008

لسا فينا خير ...


كنت ماشي في طريق الملك فهد وبالتحديد قدام ( برج العنود) .. في وقت متأخر من ليلة امس يعني تقريبا الساعة 12 ونص بس الشارع ما كان فاضي بحكم الاجازة ...
على اليمين لقيت كرسيدا قديمة حالتها حالة والحمد لله على النعمة .. الكرسيدا متعطلة و راكبة فيها عائلة أجنبية .. الابو فاتح باب السيارة ماسك الدركسون بيد و باليد الثانية يدف السيارة مع أولادو الاثنين الصغار الضعاف اللي يدفو السيارة من ورا على امل انها تشتغل .. وما في أمل .. والله منظر الاب محزن .. تحس أنو شايل هم عائلة بأكملها ولا هوا قادر يسوي اي شي ...
انا ما تمالكت نفسي وأشرت يمين ووقفت بسرعة ورجعت بسيارتي للخلف الين ما وصلت للعائلة .. الاب توقف فجأة عن دفع السيارة وقاعد يطالعني بخوف يحسب اني حسوي شي له ولعائلته .. اشرت له : (تحتاج مساعدة في الدف) ... راح الاب ابتسم ابتسامة مرة فرحتني وأشرلي : (تعال) ... نزلت وما إن بدأت أدف جنب الاولاد الصغار الا وقفت قدامنا سيارة لكزس جديدة ونزل منها اثنين شباب ... اللي يشوف هذول الشباب ما يتوقع منهم الا كل شر !! شعرهم منفوش يخوف !! وشباب تحسهم حقون مشاكل و مغازلات ودوران في الشوارع وكلام فاضي .. نزلو من اللكزس بعد ما شافوني اساعد العائلة وشاركونا بحماس في دف
الكرسيدا ...
دفينا ودفينا الين ما اشتغلت السيارة ... وركبو الاولاد الصغار السيارة ومشيت العائلة بفرحة .. قعدت اراقب الكرسيدا وهيا تبتعد عني و الا واحد من هذول الشباب يقولي : ( يعطيك العافية ) ويمشي .. من كلمة هذا الشاب حسيت اني سويت شي مرا كبيير .. ارتفعت روحي المعنوية بشكل كبير وانا في الحقيقة ما سويت شي وقعد طول الطريق الى البيت افكر في هذا الموقف ..
ياجماعة انا هذا الموقف مرا فرحني ... والله شبابنا فيهم خير بس يحتاجو احد يقودهم ... نحتاج الى مشارع تحمسهم وتشيلهم من فراغهم ... لحد يقول شبابنا ما فيهم خير .. هذا اول دليل .. احنا ما علينا الا ان نشتغل ودافع الخير عند الشباب حيدفعهم لمساعدتنا ومساعدة مجتمعهم ...

الثلاثاء، 2 ديسمبر، 2008

كيف تعود من مستقبلك ؟

" بين المدينة والإنسان لم يكن يوجد حتى سمك جدار"
بول ايلوار
*
عام 2011
يفترض أن يكون هذا هو شكل الرياض بإضافة برج الريتز
إلى البرجين الشهيرين
*
*
هذا مستقبل مدينتك
هل تخيلت ماذا ستكون أنت عليه وقتها
؟
*
*
*

"عندما تلهمك غاية عظيمة أو مشروع خارق فإن كل أفكارك ستحطم

قيودهاوستجد عقلك يتجاوز الحدود،وإدراكك يتوسع في كل اتجاه،وستجد

نفسك في عالم جديد مدهش وعظيم"

من حكم اليوغا لبانتاجالي