الجمعة، 29 يناير، 2010

مع آلة محطة !!

حلوة الحركات الصغيرة اللي ماتكلف شي وتزيد الحب والود في المجتمع ॥ خاصة لناس ما قيد احد كلمهم ولا عبرهم ولا اعطاهم وجه وكأنهم مو موجودين اصلا !! هذا اذا سلمو من شرنا ..

ما ادري ليش جا على بالي اشتري حلاوة توفي الجمعة الماضية !! فترة طويلة ما اشريتها بس افتكر اني كنت حريص اني اشتريها كل فسحة في سنوات الابتدائي ॥



المهم اني اشتريها ونسيتها .. بعد يومين كنت في محطة بنزين وقلت لراعي المحطة عبيلي 95 فل (احلى يا كاااش .. بس على فكرة ما ادري ليش الناس تعبي كل يومين بعشرة .. ما اظن ان في حراميا في الليل تسرق بنزين من خزانات سياراتنا !! والوقت اللي حتضيعو كل يومين توقف محطة يمديك بدالو تزيد فترة نومك نص ساعة اسبوعيا) .. عالعموم لما الرجال كان يعبي اكتشفت التوفي المختفية في جيبي ولقيت حبتين .. حطيت حبة في فمي وقلت ليش ما اعطي الرجال حبه !! المهم بعد ما عبا بنزين ناولتو الفلوس وفوقها حبة توفي .. الرجال سحب الفلوس من فوق حبة التوفي وجا يمشي (شكلو ما قيد احد أعطاه شي .. شك بالموضوع ( : !! ) .. قلتلو خذ حلاوة .. الرجال ما صدق وفجأة ضحك واخذها : ( شكرا .. شكرا ) ..
والله بعد ما شفت ردة الفعل قررت اني اشتري دايما توفي واخليه في درج السيارة علشان عمال المحطات ( واحيان علشاني ) .. 12 حبة توفي بريال .. تخيل قد ايش بريال واحد بس تقدر تفرح 12 عامل محطة .. تخيل كيف حيأثر هذا على العلاقة بيننا وبين العمال وكيف حيحسو انهم بين اخوانهم !! والله انهم مساكين ما أحد يعطيهم وجه ولا كأنهم بشر !! كأنهم مجرد آلات تصب بنزين ..

الأحد، 24 يناير، 2010

الإسعاف الطائر .. واللقافة الطايرة !!


دايما أسمع أننا لازم ما ننقل الشي الغربي الى بلادنا بدون ما نعدل عليه ॥ يقولو إننا لازم نراعي مجتمعنا ونعدل الشي اللي نجيبو بحيث يوائم المجتمع ॥ مع كذا كان كل هذا الكلام نظري ... الين صار اللي صار أمس !!



ومن إحنا صغار وكنا نتفرج على "ريسكيو 911 " وكيف يجي الاسعاف الجوي (طيررران من جد) ويروح ينقذ الحالة ॥ عندنا كانو حيحتفلو أمس بأن هذا المشهد حيتحقق أخيرا .. بس هيهات ... ما تمشي هذي الحركات والسماجات البايخة على الشعب السعودي !


أتخيل طيار الهلكوبتر فرحان ومتحسمس عشان ينقذ أول حالة له في دايري الرياض ॥ يقلع بسرعة ويهبط على طرف الدايري في الأرض الفاضية ويقول يا سلااام وصلت بعد 6 دقايق من الحادث بس .. أشوى أن مافي خريص فوق !! الفريق الطبي نزل بسرعة وراحو للمصاب واستغربو بقوة لما شافو مشهد غير مسبوق في المجتمع السعودي : الناس مو متجمعة حول الحادث .. المهم جابو المصاب بسرعة للطيارة .. ووقتها عرفو سر عدم تجمع الناس حول الحادث : الناس لقت شي جديد شد انتباهها أكثر من الحوادث اللي بتصير كل يوم >> الدنيا مقلوبه عنده الطيارة والناس كلها قاعدة تتأمل في هذا الشي العجيب اللي يقدر يطير زي طيور القنص !!


طيار الهلكوبتر دخل بسرعة للطيارة وهوا يزعق : (بعدووووو ) ॥ قعد على الكرسي وقال بسم الله وحط المفتاح و"شغل" الهلكوبتر .. جا الطيار يبغا يطير بس ماقدر الناس ملصقه حول الطيارة .. شكل الطيار حاول باستماته أنه يوخر الناس عن طيارته بس ماقدر .. 25 دقيقة وهوا يحاول يبعد الناس بس ماقدر ... في النهاية رضي بالامر الواقع وقال خلاص خذو مريضكم بأقرب سيارة إسعاف !!



وهكذا تنتهي القصة ببساطة ويذهب المصاب بسيارة الاسعاف .. والفضل بعد الله للقافة شعبنا هذي اللي تقطع القلوب وتجيب تشمع الكبود .. أنا أقترح على الهلال الأحمر انه يجمع كل طياراته ويصفها في الدايري الاسبوع الجاي الين ما يمصو كل اللقافة اللي في عروق الملاقيف هذول .. حتى لو اضطرو انهم يمثلو حوادث لان شعبنا ما يرضى باللقافة الا اذا كانت ذات اثارة مرتفعة !!

رابط الخبر على جريدة الرياض

الجمعة، 15 يناير، 2010

الحق الملايين بتطير !!

كلمني صاحبي من الشرقية قالي عندي مشروع "حياتي" مهم وفي واحد ابغاك تقابلو اليوم عشان يعرض عليك الموضوع ॥ قطعت شغلة عندي بس عشان أشوف ايش هذا الموضوع لاني تحمست صراحة ॥ رحت في كوفي واسع وسقفو مرتفع ويفتح النفس .. كنت مستعجل وقلتلو بسرعة الله يخليك وقالي طيب (مع انو في النهاية ومع الاستعجال اخذ عرض الفكرة حول الساعة !!) .. بعد ما تعرفنا عالسريع مسك القلم وبدأ يكتب على الورقتين اللي جابها معاه .. بدأ يشرحلي فكرة "البزنس" هذا وقالي حتطلع بعد 3 سنين ومعاك مليون وميتين الف من هذا المشروع يعجبك ولا لا ؟؟ تحمست معاه .. قلت طيب اديني ايش الفكرة .. قال لا وأزيدك أن المشروع دا ما يحتاج تفرغ يكفيه كم ساعة في الاسبوع .. قلت والله شي كويس ..

هيا عبارة عن شركة آسيوية اسمها المخصر IQ تبيع لك منتجات من الانترنت تشتريها ويشحنولك البضاعة بالـ ( دي اتش ال) .. طريقة الربح في هذا المشروع كالتالي .. الشركة هذي ما لها أي فروع ولا اعلانات وتبيع في كل العالم وتعتمد في تسويقها على الزباين العاديين زيي وزيك .. ببساطة أنا حقول ليش الزباين يتحمسو يسوقو منتجات هذي الشركة : الشركة تعطي نسب كبيرة ومتضاعفة لو سوقت منتجها ..
ركزو معايا ... أجي أنا مثلا وعرض عليا شخص منتج هذي الشركة .. عجبني المنتج فأروح أدخل لموقع الشركة وأفتح لنفسي حساب في موقع الشركة واختار البضاعة واحط اسم المستخدم اللي دلني على المنتج .. المنتجات تبدأ من 600 دولار (يعني تقريبا 2400 ريال) فأنا اشتري المنتج ويروح للي دلني على المنتج 40 دولار (تقريبا 150 ريال ) .. أنا اروح اعرض المنتج على واحد ثاني وهوا يشتري وتجيني 150 ريال وتروح أيضا 150 ثانية للي دلني عالمشروع.. ولو صاحبي اللي دليتو على المنتج راح باع لـ6 اشخاص مثلا حتجي للشخص اللي باع لهم (150 * 6 = 900 ريال ) وتجيني انا 900 ريال لاني انا بعت للشخص اللي باع للـ6 أشخاص وتروح للشخص اللي باع لي 900 ريال .. هذي الفكرة بشكل مبسط الا انها اعقد من كذا عشان تضمن للشركة أبراحها ..
أنا تحمست للشغلة ॥ لاني خططت أني حأدفع 2400 ريال واعرف واحد من اصحابي فنان تسويق ماشاء الله ويحب الشغلة فأبيع عليه وهوا ينطلق ويشتغل ويبيع وبعد كذا أنا أبدأ اخذ ارباح وانا قاعد في البيت داخل الفيس بوك !! قلت للي قاعد يعرض عليا المشروع اني حسوي كذا ( أرمي الشغل على واحد فنان تسويق) بس قالي لو شفت أول ألف دولار دخلت حسابك حتبدأ تبيع لناس زيادة عشان تخلي الالف دولار ألفين !!


تحمست أكثر وفي الليل قلت لأخويا عالموضوع ॥ قالي في شيوخ حرموها بس ما يتذكر ايش وجه الحرام فيها لان الناس ما صارت تشتري منتجات الشركة عشان نفس المنتجات بس عشان تدخل في هذا البزنس!! أنا بعد كذا قعدت أفكر قلت معقول لو كان هذا البزنس حرام ولو ماكان حرام فهو بزنس غير منتج والناس أبدا محا تستفيد شي بالعكس كل واحد يربح من خساير الناس الثانية لان في النهاية لازم ناس حتخسر على حساب الناس اللي حتربح !! وغير كذا اوقات الشباب قاعده تضيع في شغلة غير منتجة !

هذا البزنس منتشر خاصة في جدة وبدأ ينتشر في مدن ثانية حتى ان قبل فترة كان في محاضرة عن المهارات في التسويق لهذا البزنس يقول اللي عرض عليا المشروع ان حضروه 1200 واحد !! والغريب انك تحس ان كأنهم نوادي سرية ففي كل مدينة لهم مقهى معروف خاص بيهم يتجمعو فيه !

الأحد، 3 يناير، 2010

يا زمن التماسيح ...

عن مجتمع الاولاد اللي عايش فيه أتكلم لاني ما ادري عن النص الثاني !!! بس اتذكر انه عندما كانت تقال هذي الكلمة المؤلفة من حرفين تتسع العيون و تدور العقول تفكر : " ايش يبغا هذا ؟؟ ايش يقصد ؟؟ " ... بس نادرا ما تتسع عيوننا او تدور عقولنا لان ما نسمع هذي الكلمة الا في السنة مرة في موقف مشبوه! احنا عمليين بدرجة كبيييرة جدا حتى ان ما عندنا وقت للعواطف ؟؟ ما ادري احنا نكره بعض ولا مو عارفين نعبر ؟؟

حرف الحاء + حرب الباء ... من الكبائر !! انتبه لا تقولها الا بعد الحيطة والحذر ... تفقد وتأكد ان ما في احد يسمعك ॥ وبسرعة قول الكلمة قبل ما يمسكك واحد متلبس بالجريمة ... حتى لو كان عندك شعور فطري اللي موجود عند اي انسان في العالم وتحب شخص انتبه لا تقول هذا الكلام الا بعد تمهيد طويل ... الحب يوضح من التعامل فما في داعي تقعد تسويلي رومانسي ! والافضل اذا تحب واحد حاول تلمحلو وتوصل المعلومة هذي بأي طريقة الا انك تقول كلمة السر ! عيب !

عايشين في بيئة حساسة جدا لهذي الكلمة ... فالواحد يسمع عن الحب ويحس انو محروم ما يحب مع ان حياة الواحد ما تستقر الا اذا حب وأدرك انو يحب !! حياتنا كلنا مليانه حب بس المشكلة اننا فاهمين الحب غلط ونخاف اننا نعبر عنو !! فكرت اني حطبق مفهوم الحب الحقيقي الشريف والواسع بكره فحشتري وردة حمرا ونطلع انا وسيارتي اللي احبها "لوحدنا" نخلو في البر ( : "واحد مررا فهم الموضوع تمام "

كأننا عايشين في صحراء قاحلة ... الكلمات الحلوة ما تنقال الا بالسر ॥ مع ان من سنة الرسول اننا نقول : " اني أحبك في الله " .. والقول الحسن من الاشياء اللي نتعبد الله فيها ..

شايف ان في تطور في قدرتنا على التعبير عن مشارعنا على حقيقتها بس لسا في حساسية ... مشكلة ان هذي الحساسية تخلينا نعيش مجتمع جاف من جهة وفي نفس الوقت سهلت هذي الحساسية للبناء العلاقات غير نبيلة تشغل الوقت والذهن !