الأحد، 31 يوليو، 2011

لماذا يحب شعبنا الجميل الكورة ؟



سؤال أثارني لما كنت فاتح الراديو وأنا رايح النادي وطلعت الاذاعة اللي فاتح عليها كلها للرياضة ! معقول بث 24 ساعة عن الرياضة وبالصوت ! يعني لو شدو حيلهم على آخر شي ينقلولك المباراة صوت !


فلماذا يحب شعبنا الجميل الكورة :



ليس الامر حكرا علينا بل يمتد لمعظم الشعوب خصوصا الفارغة منها !!


١/ تشجيع فريق يحسسك بالانتماء الذي تفقده

٢/ سواليفه كالبلوت تماماً .. طويلة ولاتنتهي ولها قدرة رهيبة على قتل وشنق الوقت خصوصا لو انتهت السواليف

٣/ يحسسك بالأهمية .. فصاحب الفريق الفائز يتكلم غداً مع اصحابه وكأنه هو اللي رفع الكورة للاعب اللي اعطاها دبل كيك محترم

٤/ بسهولة يمكنك الإلمام بالموضوع وبتفاصيل الاخبار والانتقالات

٥/ لاتحتاج الى ذكاء زائد لكي تفتي في الموضوع ..

٦/ لايوجد خاطئ في حوارات الكورة .. ف٩٠ ٪ من الكلام آراء أي قاصر يمكنه المشاركه فيها


يعني الكورة في النهاية هواية من لاهواية له ! وفلسفة من لا لسان له !


بس ما أنفي في النهاية ان الكورة فيها إثارة وحماس في المتابعة لاني جربت هذا الشعور في مرحلة خلال حياتي ! وشفيت بحمد الله .. اللهم شفاء لانكسة بعده ( :

الأربعاء، 1 يونيو، 2011

لو زيك عشرة بس !

اليوم قدر الله علي ودخلت دائرة حكومية ..


هذي المرة لقيت موظف مضيع فعلا ! الرجال عايش جو ثاني تماما .. حاس أنه موظف البنك الأهلي على غفله !



الرجال يبتسم ... تخيلو .. ويسلم .. ويرد السلام براحة وبدون تردد !


اللي صدمني جدا إني بعد ماخلصت وخدمني قالي شكرا لك ! أنا مفروض أقول لك شكرا ... معذور يمكن أنه موظف جديد ( :


وأنا خارج قعدت أفكر ليش مايعملو بطريقة معينة جائزة أفضل موظف في الشهر ويعطوه راتب إضافي .. اختيار أفضل موظف يكون عن طريق المراجعين .. مثلا يحطو صندوق وتحط فيه إسم موظف لفت نظرك اليوم زي صاحبنا هذا ..


10 آلاف شهريا ولا شيء في ميزانية وزارة .. وأتوقع حترفع كثير من أداء موظفيها ..


الاخلاق إذا ماجات بالتربية ممكن تجي بالفلوس هذي اليومين !

الاثنين، 9 مايو، 2011

ناخب اخيرا ( :

رحت لاقرب مركز تسجيل بطاقة انتخاب .. مخيم الجوالة في جامعة الملك سعود ..

تفاجأت ان المكان فاضي جدا ! اشوا ان الباب مفتوح بس



مع أن كل مسألة تسجيل بطاقة انتخاب ما اخذت بالكثير 4 دقايق من خروجي للسيارة الى رجوعي لها مرورا بفنجان القهوة اللي شربته .. الا انها أبطأ عملية تسجيل انتخاب وفقا للحساب التالي :

نفرض اذا واحد يخدمك مفروض تخلص في 5 دقايق ! اذا اثنين في 4 دقايق .. ما بالك اذا 7 فوق راصك يخدموك .. مفروض قبل مايشوفو وجهك تكون كل حاجة جاهزة ( :

بس بصراحة الوضع يخوف ! ما في الا انتا وربك معاك وقدامك 7 فوق راصك.. حسيتها مقابلة شخصية ! تحقيق ! شي زي كذا


فعلا ترتيب ممتاز جدا .. ما اسمها تجربة لاني ما صفيت سرا وسقطو عليا ناس .. ما اسميها تجرية لان ماشلت ملف علاقي .. ما اسميها تجربة لان التجربة تحتاج الى معاناة .. تحتاج الى تعقيد موظف حكومي وهذا اللي ماصار


اللي صار بالضبط :

لو سمحت انا ساكن في حي الرائد

تفضل .. بطاقتك لو سمحت

كلام جانبي مع واحد من السبعة الموجودين على بال واحد يعبيلي الورقة

تفضل وقع

مع السلامة

تسجيل بطاقة ناخب من السهولة كأنك تدخل بقالة وتشتري قارورة بيبسي وتطلع ॥


طلاب جامعة الملك سعود يقدروا يجو يسجلو في معسكر الجوالة حتى لو كان ساكن في خشم العان

( طبعا بعدين مايقدر يصوت الا في الدائرة اللي سجل فيها ) !

اهم شي يجيب بطاقة احواله ونفسه ( :

السبت، 30 أبريل، 2011

سأسجل .. لكن بدون تصويت !

بما أن الله من علي بنعمتين : كوني ذكرا .. وتجاوزت خلال الاشهر الماضية حاجز الواحد والعشرين .. فسيكون من حقي أن أصوت في انتخابات المجلس البلدي لهذه السنة .. بعد كلام على الفيس بوك وبعض الاصدقاء قررنا بما هو آت :


سأسجل واحصل على بطاقة انتخاب .. لكن .. لن أصوت لأحد .. لماذا ؟



بداية اللي يقرأ مهام المجالس البلدية يحصل أنها في النهاية "استشارية" سوى آخر نقطة اللي هي مراقبة أداء البلديات وماشفنا لها أي نتائج .. والانتخابات اللي صارت الدورة الماضية ماكان لها أي انعكاس على حياة المواطن اللهم إلا "حفلات المفاطيح" خلال الانتخابات (نصيحة للمطفرين والعزاب .. لاتفوتكم الفرصة)


يعني في النهاية لايوجد لصوتي فائدة أو تأثير فعلي .. إذا لماذا أصوت في انتخابات يقول البعض عنها إنها نوع من الديمقراطية وهي في الحقيقة كأننا في خيار هل تبغى العضو المرشح يلبس غترة ولا شماغ ؟


إذا لماذا سأقدم للحصول على بطاقة انتخاب مع انني لن أصوت لأحد ؟


لان في الانتخابات الماضية كان في تصويت ضعيف وطلعت ناس وقالت أن السعوديين يرفضون الديمقراطية وأن الفرصة أتيحت لهم لكنهم لم يرغبو بها وهذا غير صحيح ! هل هذه أصلا انتخابات ؟ الانتخابات أن يكون لدي خيارات وسأحصل على تصويتي لكل خيار على نتيجة مختلفة ولو بشكل بسيط ! أما أن تكون كل الخيارات تعطي نفس النتيجة فأهلا وسهلا !


بالطريقة هذي (أني اسجل صوتي لكن ما أصوت لأحد) حيكون في دليل خاصة إذا كان العدد اللي سوا هذي الحركة كبير أن المشكلة مو رفض للانتخابات !


في حالات ممكن أعطي صوتي لأحد .. أن يترشح واحد قوي يهدف إلى تفعيل المجالس البلدية ليكون لها قرارات تشريعية ومراقبة فعلية لعمل البلديات وليس فقط دراسات واستشارات ! حالة ثانية ممكن أصوت فيها وهي فكرة قالها عمر عثمان وهي أن واحد من الشباب يرشح نفسه ويكون مؤثر ويسمع مننا ويوصل صوتنا .. إذا أحد عنده همه صوتي له من الحين ( :