الاثنين، 9 مايو، 2011

ناخب اخيرا ( :

رحت لاقرب مركز تسجيل بطاقة انتخاب .. مخيم الجوالة في جامعة الملك سعود ..

تفاجأت ان المكان فاضي جدا ! اشوا ان الباب مفتوح بس



مع أن كل مسألة تسجيل بطاقة انتخاب ما اخذت بالكثير 4 دقايق من خروجي للسيارة الى رجوعي لها مرورا بفنجان القهوة اللي شربته .. الا انها أبطأ عملية تسجيل انتخاب وفقا للحساب التالي :

نفرض اذا واحد يخدمك مفروض تخلص في 5 دقايق ! اذا اثنين في 4 دقايق .. ما بالك اذا 7 فوق راصك يخدموك .. مفروض قبل مايشوفو وجهك تكون كل حاجة جاهزة ( :

بس بصراحة الوضع يخوف ! ما في الا انتا وربك معاك وقدامك 7 فوق راصك.. حسيتها مقابلة شخصية ! تحقيق ! شي زي كذا


فعلا ترتيب ممتاز جدا .. ما اسمها تجربة لاني ما صفيت سرا وسقطو عليا ناس .. ما اسميها تجرية لان ماشلت ملف علاقي .. ما اسميها تجربة لان التجربة تحتاج الى معاناة .. تحتاج الى تعقيد موظف حكومي وهذا اللي ماصار


اللي صار بالضبط :

لو سمحت انا ساكن في حي الرائد

تفضل .. بطاقتك لو سمحت

كلام جانبي مع واحد من السبعة الموجودين على بال واحد يعبيلي الورقة

تفضل وقع

مع السلامة

تسجيل بطاقة ناخب من السهولة كأنك تدخل بقالة وتشتري قارورة بيبسي وتطلع ॥


طلاب جامعة الملك سعود يقدروا يجو يسجلو في معسكر الجوالة حتى لو كان ساكن في خشم العان

( طبعا بعدين مايقدر يصوت الا في الدائرة اللي سجل فيها ) !

اهم شي يجيب بطاقة احواله ونفسه ( :

هناك 6 تعليقات:

boubaaa يقول...

ان اسرع عملية تجدها في البلدان العربية هي بطاقة الناخب ينقصهم أن يوزعوها في دكان الجرائد بالطبع يجب أن يوصلوها للمنازل ليس أن ندهب اليها لأنهم يعلمون بأن الشعب لن يشارك في الأنتخاب لآنه لا يغير في الأمر شئ الأنتخابات هي مسرحية و العجيب فيها أن الممثلون هم من يضحكوا على المتفرجيين

ابراهيم خليل يقول...

أشياء كثيرة تحدث ولكن تفسيرها أغرب .. وحينما نتفحص أو نفحص أوضاعا تتكدث عندنا الأمور حتى فيما بيننا يدور .. ولكن الدين يقول وأمرهم شورى بينهم .. والحقيقة فأن مدونتك الرائعة تسرد مواضيعا حيوية يقوم عليها النظام ويرقى كالأنتخابات ومن المقبول أن نصنف وضع البطاقات بطريقة ايجابية ليقوم المجلس المنتخب بدور رائد وخلاق ويقود المسيرة الى النور وبدون ن أطيل فى الموضوع لك كل تحياتى (ابراهيم خليل --- صاحب مدونة الشاعر المصرى ابراهيم خليل----ورئيس تحرير جريدة التل الكبير كوم).

تطبيقات يقول...

ههههههههههههههه
مقالة كتير حلوة
والاحلى تعليق الاخ بوبا
فعلا فى الانتخابات بفعلون ذلك اما فى المصالح فلا يقومون بعمل شئ الا اذا فعلته بنفسك يكونوا موظفين بس عشان يتجهوا ويسلفو

Umzug Wien يقول...

هههههههههههه

أخبار - أهرام يقول...

موضوع راااااااائع

abhasoft يقول...

مشكووور