الخميس، 28 مايو، 2009

أزمة المطار

السلام عليكم ...


كنت رايح مع أهلي إلى مطار الملك خالد الدولي في الرياض صالة الطيران الأجنبي .... دخلت وقصيت البوردينق بعدين جاءت الأزمة ...

صالة المغادرة كانت مليانة كعادتها إلى الآخر مع وجود رحلة إلى الهند اليوم فكثير من العمالة والمقيمين جايين يسافرون أو يودعون ولا أزودكم من الشعر بيت في رحلة إلى بريطانيا بوقت مقارب ....






طبعا الزحمة شي عادي قبل لا أقص البوردينق ... بس بعد ما قصيته أشوف الوجوه اللي في الصف ـ اللي وصل إلى كاشف المعادن ـ ما تغيرت ؟؟ استغربت لأني طولت عند البوردينق ... فقمت تتبعت الصف إلى أوله بنظري - مدخل منطقة الجوازات ـ مقفلين الباب وعندهم زحمة هائلة وتدافع بالأيدي والأقدام وكمل نظري داخل المنطقة هاذي - الكاونترات الحمراء - والا طلعوا ماقاعد يمشون أحد أبد ... ليش ؟؟؟؟





وبالأخير طلع في خراب في النظام مما سبب عدم القدرة على إدخال
بيانات المسافر وتسجيل خروجه

طبعا أنا استنتجت من الحالة هاذي الآتي :

١- تراجع : مافيه أي نظام معين أو ترتيب يسمح بتنظيم حركة
السير والتعامل مع الحالات الطارئة

٢- تقدم : أخيراً إبتدؤا في تغيير الأنظمة الأحفورية في المطار إذ يظهر
أن المشكلة كان سببها تعطل في النظام الجديد أو خطأ في تركيبه
يعني على الأقل فكروا إنهم يركبون نظام جديد



٣- تراجع : حتى النظام الجديد ما كان مدروس ومجرب عمليا إذ يقول أحد الضباط لأحد أصحابه معللاً هذه الأزمة " قاعدين يجربون النظام الجديد "

طبعاً في ناس فاتتهم طياراتهم و رحلاتهم وفيه ناس اختبصوا وفيه ناس هونوا عن السفر في ذاك اليوم






نظرة عامة : مطار الملك خالد الدولي هو الأكبر من ناحية المساحة وأظنه من الأقل من ناحية إستخدام مساحته فإن شاء الله يتغير الوضع إلى الأفضل

وشكراً


هناك 3 تعليقات:

شارع العروبة يقول...

احب مطار الملك خالد حب فطري مع ان ما فيه اشياء زيادة ... يذكرني بذكريات حلوة ... ذكريات ركوب الطيارة في الصغر !!

من جد مشكلة ان مافي نظام بديل للانظمة الالكترونية ...
الله يخلي الورقة والقلم !!
( :

نفر يقول...

من ناحية الحب الفطري فإني احب مدخله اللي - كان - في نافورة تشتغل ... مدخل روعة !!

للمعلومية ... مطار الملك خالد من أحسن المطارات إمكانيات بس مافيه صيانة دائمة ... للأسف

وإلى أول ما بدأ كان له مستقبل واعد ... حتى تصميمه كان ومازال تصميم رائع ... بس واضح إنه من حقبة الثمانينات فقد تم إفتتاحه في ١٩٨٣ ... وإن لم ترجع إلى أحد المراجع في تلك المعلومة فيمكنك معرفتها من ألوان الصالات :)

مشكور على الإضافة يا ابن العروبة
P:

علي النعيم يقول...

الحقيقة مثل ما ذكر عبدالمحسن المطار في امكانيات لكن مافيه صيانة

حقيقة اغلب مطارات العالم يكون في مطاعم في أسواق حنا للأسف من عمر الدنيا مافي إلا خيارين من المطاعم ومافي إلا محل واحد على ما اظن الي هو المصباح

لكن يبقى مطار الملك خالد .. افضل بكثير إذا ما قارنته بمطار جدة الكئيب..

ومشكلة وجود العمالة سواء الباكستانيين او الهنود هذي ملاحظة دائمة ومشوهة لمنظر المطار لأني أتوقع إذا كان في واحد يبي يسافر يجي 20 واحد يودعه