الجمعة، 5 يونيو، 2009

لا تفكر .. اكتب

يبدو ان ثقافة الكتابة عندنا تلقائية جدا ... القلم تلاقيه في الجيب العلوي للثوب غالبا عند كل واحد ... ويستل قلمه في اي مناسبه ليكتب تعليقه في اي مكان و مهما كان التعليق او التنبيه وبتلقائيه شديده .. فكل ما ندخل حمام اكرمكم الله لازم تلاقي عبارة ناصح : " وما من كاتب الا سيفنى ويبقي الدهر ما كتبت يداه " ... انا اول ما اشوف هذي العبارة اقعد اضحك بدون سبب مع اني لحالي في الحمام (اكيد لحالي) ..



هاليومين انتشرت ظاهرة في معظم الصرافات .... ملصقات تسديد القروض من ناس بدائيين وبطريقة غير منظمة وما يحتاج انك تكتشف بدائية رجال تسديد القروض هذي الى جهد كبير ... فالطريقة الهمجية اللي ملصقين فيها الاعلان تخليك تشك انهم نصابين ... على الصراف الواحد تلاقي اكثر من 15 ملصق من كل جهة وبأسامي مختلفة (واحدة ابو احمد والثانية ابو خالد ولا ابو مشعل ) والمشلكة ان كلها نفس التصميم فالواحد يشك يا ان هذا عمل نصب واحتيال منظم يدخل فلوس كويس او انه نفس الرجال بس مسوي ذكي !! طريقة همجية حقيقة في الاعلان وكأن مافي شي اسمه انترنت او اعلان في الجرايد ... لو كان العمل ما تدور حوله الشكوك ليش ما اعلنو بطريقة رسمية !!
بس عجبني اللي طلع قلمه بالتلقائيه اللي قلت عليها وبدأ يكتب على كل الملصقات اللي على الصراف :


جزاك الله خير ياعمنا بس كيف عرفت انه حرام ... مع اني اتوقع انهم نصابين !!


اما المنظر الثاني اللي ما عرفت افسره ابدا وبأي طريقة منطقية ليش هذا الرجال سوا كذا :


هذي قاعة في جامعة الملك سعود يستخدمها المركز الوطني للقياس والتقويم في اجراء اختبارت قياس لطلاب ثالث ثانوي ...
الرجال كاتب على الجدار وعلى يسار الجدار مباشرة الصبورة ... راح الرجال وبدل ما يكتب على الصبورة راح كتب عالجدار ... واللي يزيد الطين بله ان اللي كاتب هذا مسؤول في اختبار قياس ... يعني رجال واعي مو شاب مراهق يخرب !!
بس الله يخلف على بعض العقول !!

هناك 5 تعليقات:

رووح على أعتاب مشنقه يقول...

ههههههههههههههه ..

توك تشوف ها الهمجيه الا تميز ها الشعب ..
بلعكس انا احس انهم اذا ما اخترعوا نوع جديد من التخلف ما يعتبرون انفسهم ناس مثقفه ...

تحياتي لك ...

همام محمد يقول...

حكاية الي كاتب في القاعة وهو مسئول
مو راضية تدخل عقلي ) :
إلى هالدرجة

نفر يقول...

أشكرك يا العروبة على إظهار الكتابات المؤدبة والجميلة بالنسبة إلى غيرها ...

لازم يتم إبتداع شيء جديد يلهي أو بالأصح القول يظهر إبداعات "الشعب" ... وأن يكون مميزا وليس كما يقول البعض ( اكتبوا على الأوراق يا كثرها ) ... وأنا لا أدافع عن المخربين على الجدران

وإقتراحي أن تتم حملة على الفيس بوك أو غيره لهذا الشيء عند إبتكاره ... :)

كالعادة مواضيع من الواقع .. رائعة ,أشكرك

Abohashem يقول...

ياااااااااوك

هؤلاء صفوة المجتمع !

ويصير أكثر ،

ما دام التعليم مهملا
ورواتب المعلمين في الحضيض

وما يفرق أصلا اهتم المعلم أم لم يهتم

يكفي

أريد بعض الهواء النقي !

كاي يقول...

من جد حركة مالها داعي خاصة انها من مسؤول .. :)